بيان إدانة استهداف الجيش السعودي للمدنيين  في المناطق الحدودية بمحافظة صعدة بالقصف المدفعي ونيران الرشاشات.

0

بيان إدانة
استهداف الجيش السعودي للمدنيين  في المناطق الحدودية بمحافظة صعدة بالقصف المدفعي ونيران الرشاشات.

في جريمة جديدة تضاف الى سلسلة جرائم طويلة  ارتكبها الجيش السعودي ولا يزال، اقدم الجيش السعودي المتمركز في الشريط الحدودي مع محافظة صعدة اليمنية على فتح نيران رشاشاته ومدفعيته مستهدفاً مناطق وقرى المدنيين الابرياء في مديرية شداء الحدودية بمحافظة صعدة، مستهدفة بذلك المدنيين ومنازلهم ومزارعهم، ما اسفر عن إصابة ١١ مواطناً خلال الساعات الماضية من يومنا هذا الخميس ٦ يونيو ٢٠٢٤م.

هذا ولا يزال الجيش السعودي يستهدف بالقصف المدفعي ويفتح نيران رشاشاته على قرى ومزارع المواطنين المدنيين في المناطق الحدودية من محافظة صعدة بشكل شبه يومي، بالأضافة الى استهداف المسافرين في الطرقات العامة في تلك المناطق.
  ويأتي هذا في سياق الجرائم والاعتداءات والانتهاكات اليومية التي يرتكبها التحالف السعودي  ومرتزقته بحق الشعب اليمني في مختلف المحافظات اليمنية يقابله غض للطرف من قبل الأمم المتحدة.

نحن في مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية، ندين ونستنكر وبأشد العبارات هذه الجرائم البشعة، والتي تعد هي وسابقاتها وفق التوصيف القانوني الإنساني الدولي الذي تضمنته اتفاقيات جنيف الأربع والبروتوكولين الملحقين أنها جرائم حرب، وهذا التوصيف لا يقبل التأويل أو الجدل، كون المستهدفين من المدنيين الآمنين، حيث يتضمن القانون الإنساني الدولي القواعد والمبادئ التي تهدف إلى توفير الحماية بشكل رئيسي للأشخاص الذين لا يشاركون في الأعمال العدائية، (أي المدنيين بشكل خاص).

صادر عن مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية .
الخميس ٦ يونيو ٢٠٢٤م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *