بيان إدانة استهداف الصحفيين في قطاع غزة

0

بيان إدانة استهداف الصحفيين في قطاع غزة .

في انتهاك واضح وخطير للقانون الدولي الإنساني تواصل دولة الاحتلال الإسرائيلي استهدافها للصحفيين العاملين في قطاع غزة والذين يقومون بتغطية ما يرتكبه جيش الاحتلال الإسرائيلي من جرائم وانتهاكات بحق المدنيين في قطاع غزة في محاولة منهم للتعتيم على جرائمهم وإخفاء الوجه المجرم الحقيقي لدولة الاحتلال الإسرائيلي، وقد أسفر الاستهداف الممنهج للصحفيين في قطاع غزة خلال 130 يوم منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع عن استشهاد 127 صحفياً وصحفية وجرح العشرات، والتي كان آخر هذه الاستهدافات: استهداف منزل الصحفية “آلاء الهمص” بالغارات الجوية  يوم أمس الأثنين الموافق 12 فبراير 2024م ما أسفر عن استشهادها مع جميع أفراد عائلتها وكذلك استهداف مراسل الجزيرة “إسماعيل أبو عمر” والمصور “احمد مطر”  اليوم الثلاثاء الموافق 13 فبراير 2024م بغارة جوية من طائرة مسيرة إسرائيلية أدت إلى إصابتهما بجروح خطيرة أدت إلى بتر قدم المراسل، ما يمثل انتهاكاً واضحاً وسافراً للقوانين والمبادئ والمعاهدات الإنسانية الدولية والتي تنص على أن الصحفيين المدنيين الذين يؤدون مهماتهم في النزاعات المسلحة يجب احترامهم وحمايتهم من كل شكل من أشكال الهجوم المتعمد. كما يؤمن القانون الدولي الإنساني للصحفيين المدنيين الحماية نفسها المكفولة للمدنيين طالما أنهم لا يشاركون مباشرة في الأعمال العدائية.

مركز عين الإنسانية إذ يدين ويستنكر الاستهداف الممنهج للصحفيين فأنه يؤكد أن استهداف الاحتلال الإسرائيلي  لهذه الفئة يأتي في سياق محاولته للتغطية على حجم ما يرتكبه من جرائم إبادة وانتهاكات بحق المدنيين الأبرياء في قطاع غزة.

إننا في مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية ندعو جميع أحرار العالم إلى إدانة استهداف الصحفيين في قطاع غزة، كما ندعو إلى التضامن مع مظلومية الشعب الفلسطيني والعمل على إيقاف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

صادر عن مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية
بتاريخ 13 فبراير 2024م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *