مركز عين الإنسانية يدين إستمرار استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي للصحفيين العاملين في غزة أثناء قيامهم بعملهم.

0

بيان إدانة :

يدين مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية استهداف الاحتلال الإسرائيلي الغادر والمتعمد للإعلاميين والصحفيين العاملين في قطاع غزة وآخرها قتل مجموعة من الصحفيين وهم “الصحفي الشهيد/ “سعدي مدوخ”
(مدير شركة ديب شوت للإنتاج الإعلامي)
والصحفي الشهيد/ “أديب سكر”
(إعلامي في شركة ديب شوت للإنتاج الإعلامي)
والصحفي الشهيد/ “أمجد جحجوح”
(الصحفي والإعلامي في وكالة فلسطين الإعلامية)
والصحفي الشهيد/ “وفاء أبو ضبعان”
‏(معدة ومقدمة برامج في إذاعة الجامعة الإسلامية بغزة)
والصحفي الشهيد/ “رزق أبو شكيان”
(الصحفي والإعلامي في وكالة فلسطين الإعلامية) .
ليرتفع بذلك عدد الشهداء من الصحفيين إلى (158 صحفياً وصحفية) منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
ويرى مركز عين الإنسانية أن هذا السلوك العدواني من قبل الاحتلال ضد الصحفيين الذين يعملون على نقل ما يتعرض له أبناء الشعب الفلسطيني عامة وغزة خاصةً إنما هو محاولة لقتل الحقيقة وإخفاء جرائمهم وعدوانه المستمر على الشعب الفلسطيني.

نحن في مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية، ندين ونستنكر وبأشد العبارات هذه الجرائم البشعة، والتي تعد هي وسابقاتها وفق التوصيف القانوني الإنساني الدولي الذي تضمنته اتفاقيات جنيف الأربع والبروتوكولين الملحقين أنها جرائم حرب، وهذا التوصيف لا يقبل التأويل أو الجدل، كون المستهدفين من المدنيين الآمنين والصحفيين، حيث يتضمن القانون الإنساني الدولي القواعد والمبادئ التي تهدف إلى توفير الحماية بشكل رئيسي للأشخاص الذين لا يشاركون في الأعمال العدائية، (أي المدنيين بشكل خاص وكذلك الصحفيين والطواقم الطبية). وينطبق هذا القانون في أوضاع الحروب، والصراعات المسلحة، وتُعد قواعده ملزمةً لجميع أطراف النزاع سواء أكانت دولاً أم جماعات مسلحة غير منضوية تحت لواء الدول.

كما يدين المركز صمت المجتمع الدولي والهيئات والمنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة، والتي تقف متفرجةً إزاء ما يقترفه الإحتلال بحق الفلسطينيين.

كما يدعو مركز عين الإنسانية كافة المؤسسات الحقوقية والقانونية إلى الضغط على المجتمع الدولي من أجل توفير الحماية للإعلاميين وفق القانون الدولي  في ظل القتل العمد الذي يتعرضون له على يد الاحتلال الإسرائيلي، ومحاسبة الإحتلال على هذه الجرائم لمنع تكرارها.

كما يحذر مركز عين الإنسانية من مغبة استهداف الصحفيين في فلسطين المحتلة، الذين يواجهون مخاطر غير مسبوقة أثناء قيامهم بواجبهم، في أعقاب العدوان الإسرائيلي على غزة.

صادر عن مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية .
السبت 6 يوليو 2024م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *