مركز عين الإنسانية يدين مجزرة رفح و يستنكر تهديدات الكيان الإسرائيلي بعملية عسكرية في رفح

0

بيان إدانة

مركز عين الإنسانية يدين مجزرة رفح و يستنكر تهديدات الكيان الإسرائيلي بعملية عسكرية في رفح

في جديد جرائم الإحتلال الصهيوني والتي تضاف الى سلسلة جرائم بشعةٍ  ارتكبها ولا تزال آلة القتل والدمار التابعة للإحتلال بحق المدنيين الفلسطينيين بقطاع غزة وبشكل شبه يومي، حيث يتم استهداف هؤلاء المدنيين بشكل متعمد بطيران ومدفعية ورشاشات قوات الإحتلال الإسرائيلي في مختلف مناطق قطاع غزة بالإضافة الى قيام قوات الإحتلال بأرتكاب الإنتهاكات الفضيعة بحق هؤلاء المدنيين، كان آخر هذه الإنتهاكات قيام الإحتلال بإرتكاب مجزرة في مدينة رفح بقطاع غزة ليلة أمس الإثنين الموافق 11 فبراير 2024م، ما ادى الى إستشهاد أكثر من مئة مدني .

هذا ولا يزال الإحتلال يتوعد بعملية عسكرية في رفح والذي ينذر بكارثة إنسانية لم يشهد لها العالم المعاصر منذ الحرب العالمية الثانية, حيث إن رفح تعتبر المجلئ الأخير لأكثر من مليون ونصف فلسطيني نزحوا اليها من مختلف غزة.

إن اقدام الإحتلال على شن عملية في مدينة رفح بقطاع غزة ستؤدي إلى كارثة إنسانية وإلى الآف القتلى والجرحى.

ويأتي هذا في سياق الجرائم والانتهاكات اليومية التي يرتكبها الإحتلال الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني في غزة يقابله غض للطرف من قبل الأمم المتحدة.

نحن في مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية، ندين ونستنكر وبأشد العبارات هذه الجرائم البشعة، والتي تعد هي وسابقاتها وفق التوصيف القانوني الإنساني الدولي الذي تضمنته اتفاقيات جنيف الأربع والبروتوكولين الملحقين أنها جرائم حرب، وهذا التوصيف لا يقبل التأويل أو الجدل، كون المستهدفين من المدنيين الآمنين، حيث يتضمن القانون الإنساني الدولي القواعد والمبادئ التي تهدف إلى توفير الحماية بشكل رئيسي للأشخاص الذين لا يشاركون في الأعمال العدائية، (أي المدنيين بشكل خاص).

يعبر مركز عين الإنسانية عن قلقه البالغ تجاه التصريحات الخطيرة لقادة دولة الإحتلال الصهيوني بشن عملية عسكرية في مدينة رفح بقطاع غزة.

كما يدين المركز صمت المجتمع الدولي والهيئات والمنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة، التي تقف متفرجةً إزاء ما يقترفه الإحتلال الصهيوني بحق الفلسطينيين.

مركز عين الإنسانية يدعو المجتمع الدولي و الأمم المتحدة العمل بجدية لحماية أبناء غزة ومنع إرتكاب المزيد من المجازر بحق المدنيين وإنهاء العدوان على غزة وفك الحصار وإدخال المساعدات.

صادر عن مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية .
الإثنين 12 فبراير 2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *