بيانات

بيان إدانة قيام الجيش السعودي بتعذيب ٧ مواطنين حتى الموت بمحاذاة منطقة الرقو.

بيان إدانة قيام الجيش السعودي بتعذيب ٧ مواطنين حتى الموت بمحاذاة منطقة الرقو.

في جريمة جديدة بشعة ووحشية اقدم عسكريين سعوديين بتعذيب عدد من المدنيين اليمنيين بمحاذاة منطقة الرقو الحدودية حتى فارقوا الحياة حيث وصلت سبع جثث لمدنيين الى ثلاجة المستشفى الجمهوري بمدينة صعدة وعليها آثار تعذيب بالضرب والصعق بالكهرباء ولا يزال عدد الضحايا مرجحاً للزيادة.

هذه الجريمة كشفت الوجه الحقيقي لهذا النظام الوهابي التكفيري الذي يحكم السعودية ولا يقبل التعايش مع الآخرين وثبت صورة النظام القاتل والوحشي للعالم وتدحض كل مزاعم النظام السعودي حول الإصلاحات. كما تكشف هذه الجريمة الوجه الحقيقي لأمريكا وديمقراطيتها والتي تعد الحامي والحليف الرئيسي لهذه الأنظمة القمعية المجرمة وازدواج معاييرها تجاه حقوق الإنسان

مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية إذ يدين ويستنكر تعذيب المواطنين من المدنيين الابرياء فأنه يحمل النظام السعودي المسؤولية الكاملة ازاء هذه الجريمة الكبرى.
كما يناشد مركز عين الإنسانية منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الحقوقية المعنية بحقوق الإنسان ان يتحملوا مسؤولياتهم وان يقوموا بدورهم المتمثل في حماية والدفاع عن حقوق الإنسان.

كما يجدد مركز عين الإنسانية مناشدته للمجتمع الدولي وجميع شرفاء واحرار العالم إلى تحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والإنسانية وادانة هذه الأعمال الإجرامية.

صادر عن مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية الخميس ١٢ مايو ٢٠٢٢م

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
اخبار